? Qu’est-ce que JISR

التعريف بالمختبر

 ? What is JISR

“جسر فرنسا الجزائرللتكنولوجيات الجديدة” مؤسسة بحثية تهدف إلى تطوير التعاون بين المهندسين والعلماء ورجال الأعمال والقانونيين في مجال التكنولوجيات الجديدة بين فرنسا و والجزائر، وتجسيد هذا التعاون على أرض الواقع.
وتتمثل مهمة مؤسسة جسر في
1.  المساهمة في خلق مجالات مشتركة للابتكار بين البلدين
2.  تحفيز الشراكات في مجال التحول الرقمي والطاقوي في قلب التنمية بين البلدين
3.  تقييم الاحتياجات التدريبية من أجل تثمين البحوث وحماية الابتكار
4.  اقتراح التوصيات على السلطات العامة في كل من البلدين و إعداد التقارير والدراسات بناء على طلبهم
5.  تنظيم دورات تدريبية ودراسية للشركات والمؤسسات العامة، بالتعاون مع الجامعات و المدارس العليى
6.  الاستجابة للمناقصات الوطنية أو الدولية الخاصة أو العامة في مجالات علمية محددة و في حدود التشريعات المعمول بها

    كلمة الرئيس

    تتقاسم الجزائر وفرنسا تاريخا حافلا تتخلله المسرات والاحزان. إنها قصة ألفة طويلة لا يمكن ان تنتهي ابدا.
    إن الفرص البشرية والاقتصادية والاجتماعية الكامنة في تبادل المعرفة والبحوث الأساسية و التطبيقية، والمقاربات المشتركة في القانون والأخلاق المرتبطة بها تفتح آفاقا جديدة واسعة أمام الباحثين ورجال الأعمال والمبدعين و الطلاب الجزائريين و الفرنسيين، سواء في فرنسا أو في الجزائر.
    إن الجيل الصاعد في كل من البلدين تربطه أواصر الجغرافيا واللغة والثقافة والأذواق والعلاقات العائلية في كثير من الأحيان. إنه جيل ينمو ويعيش ويعمل في عالم تطبعه التكنولوجيات الجديدة. لقد حان الوقت لبناء جسر فوق البحر الأبيض المتوسط ​​بين فرنسا والجزائر. و هو الهدف الذي تسعى إليه مؤسسة جيسر فرنسا الجزائر.
    إن التحول الرقمي والطاقوي في سياق ظاهرة الاحتباس الحراري أصبح يفرض من وجهة نظرنا إنشاء منصة للتعاون بين فرنسا و الجزائر في مجال التكنولوجيات العالية، لمعالجة الإشكاليات الاقتصادية و التكنولوجية والقانونية والأخلاقية المرتبطة بهذا التحول.
    و من أجل ذلك فإن نشاط هذا المختبر في مجال الفكر و التعاون والإثراء المتبادل سوف يظل يسترشد بمبدأ الشراكة العادلة بين الجزائر وفرنسا.

     

    المحامي جان بيير مينيارد، رئيس المعهد، عضو نقابة المحامين بباريس