Qu’est-ce que JISR – التعريف بالمختبر – What is JISR


التقنيات الحديثة والدفع نحو زيادة استخدامها وذلك من خلال تشجيع التعاون بين المهندسين والباحثين العلميين والمستثمرين والخبراء القانونيين العاملين فيها هذا المجال.

أهداف «مختبر جسر»:

  1. المساهمة في تفعيل مجالات الابداع والابتكار بين فرنسا والجزائر.
  2. السعي لإيجاد شراكات تسهم في نقل التطور المعلوماتي والتطور في مجال الطاقة إلى صلب عملية التنمية في كل من البلدين.
  3. تقييم وتحديد الحاجة لدورات تأهيلية توضح أهمية البحث العلمي وضرورة حماية الابتكارات.
  4. اقتراح توصيات على السلطات العامة في كلا البلدين أو تزويدهم بالتقارير والدراسات وذلك حسب الطلب.
  5. تنظيم دورات تأهيلية وتعليمية للشركات والمؤسسات العامة المرتبطة بالجامعات أو المدارس العليا.
  6. التقدم للمناقصات المحلية والدولية الخاصة والحكومية في مجالات محددة بما يتلائم مع القوانين والتشريعات.

 

كلمة الرئيس

يجمع الجزائر وفرنسا تاريخ طويل مشترك تخللته مراحل سعيدة وأخرى حزينة كما تربط البلدين علاقات ودية متينة.

. كما تجمعه في كثير من الحالات روابط عائلية. هذا الجيل يتطور، يكبر ويعمل في عصر التقنيات الحديثة.

وقد حان الوقت لبناء جسر على البحر الأبيض المتوسط بين الجزائر وفرنسا وهو ما تسعى إليه مؤسسة «جسر» فرنسا-الجزائر.

تبعا لما نشهده اليوم من تطور مجال المعلوماتية والطاقة وفي ظل ظاهرة الإنحباس الحراري بدا لنا من الضروري إنشاء أرضية تعاون (فرنسية-جزائرية) في مجال التقنيات الحديثة بغية طرح المشاكل ذات الطابع التقني والاقتصادي والقانوني والأخلاقي المرتبطة بها.

هذا المختبر يشكل مكانا لطرح الأفكار وتقوية التعاون بين فرنسا والجزائر وأنشطته مبنية على مبدأ المشاركة العادلة بين البلدين.

(جان بيير مينار, رئيس مختبر «جسر»، وعضو في هيئة محامي مدينة باريس)